سماوي اليد يهزم القرين ويتصدر الدوري الممتاز لكرة اليد

بتاريخ :

IMG_4535نجح السالمية في تجاوز عقبة القرين وهزمه 22 – 19 (12 – 8) في اللقاء الذي جمعهما امس الاول على صالة الشهيد فهد الاحمد بالدعية ضمن منافسات الجولة الاولى للدوري الممتاز لكرة اليد، ورفع السماوري رصيده الى 4 نقاط، حيث كان قد تأهل، وبرصيده نقطتان، لحصوله على المركز الثاني في دوري الدمج وبقي القرين من دون رصيد من النقاط .

دفاع قوي
جاءت بداية السالمية مميزة حين لعب بدفاع المنطقة 6 – صفر، وتسلم مهام منتصف الدائرة عبداللطيف الدوسري (مسلم صنقور) ومبارك دحل وراكان تقي، وشكل الثلاثي سدا منيعا امام مهاجمي الخصم، بالاضافة الى خروجهم لملاقاة حامل الكرة، واستطاع دحل الحد من خطورة حسن مدن، حيث كان الفريق يبدل دفاعه الى 5 – 1 عند اشراك مدن ومن خلفهم الحارس المتألق علي صفر، الذي تصدى للعديد من الفرص المحققة.

هجوم منظم
واجاد صانع الالعاب مهدي القلاف توزيع الادوار بين زملائه في الخطين الخلفي والامامي، ونجح عبدالرحمن سند في التصويب من التسعة امتار قبل ان يخرج نهاية الشوط الاول بداعي الاصابة مع فواز يوسف، الذي ننتظر منه مستقبلا كبيرا في اللعبة ليتقدم السماوي بفارق 6 اهداف 11 – 5 في الدقيقة 22.

بداية متعثرة
لم تكن بداية السماوي في الشوط الثاني مثالية، وسجل اول اهدافه في الدقيقة التاسعة عبر مبارك دحل «فاست بريك» ليتقلص الفارق الى هدف واحد 13 – 12، وبدا متأثرا باصابة عبدالرحمن سند القوة الضاربة في الخط الخلفي، ولم يكن البديل جاسم الغريب موفقا، ولم يشارك بشار تقي بداعي الاصابة، والذي كان من الممكن ان يعوض غياب سند، وتحسن أداء هجوم السالمية بعد ان اشرك المدرب خالد الملا اللاعب عبدالعزيز الزعابي في الخط الخلفي، وامتثال الفريق لتعليمات المدرب، ونجح في احداث ثغرات كبيرة في دفاع القرين.
وقع القرين بنفس المشكلة التي عانى منها في لقاء السالمية قبل ثلاثة اسابيع في دوري الدمج، حيث بدأ بدفاع متقدم (رجل لرجل) ليترك مساحات لمهاجمي السماوي، وهذا ما أعطاهم الفرصة لتوسيع الفارق رغم تألق الحارس علي الخضر.
وفي الوقت نفسه لم يكن الخط الخلفي بالفعالية المطلوبة، حيث لعب سعد سالم رغم اصابته، وكان اعتماد الفريق على تحركات صانع الالعاب يوسف حيدر، الذي قدم مباراة كبيرة، وامام تخلف القرين بستة اهداف اشرك المدرب محمد عبدالمعطي اللاعب حسن مدن القوة الضاربة في الخط الخلفي، الذي كان محاصرا من مبارك دحل، ولكن سرعان ما بدله بعد مرور 6 دقائق فقط دون ان يأخذ الفرصة كاملة.
بعد أن قلص القرين الفارق الى هدف واحد في الدقيقة التاسعة من الشوط الثاني، مسجلا 3 اهداف متتالية، منها هدفان للساعد الايسر حسن مدن، قام الاخير في الدقيقة 14 بالاعتراض على قرار الحكم وحصل على ايقاف لمدة دقيقتين وعند خروجه قام بركل الطاولة التي خلف دكة الاحتياط ليحصل على بطاقة حمراء مع اخرى زرقاء لكتابة تقرير، وكان خروجه مؤثرا جدا، وحاول المدرب تنشيط الخط الخلفي بالزج بعبدالعزيز يالوس واحمد الجدي ومحسن الحرز، ولم ينجح بتعديل النتيجة بعد ان اتسع الفارق، كما لم يشرك المخضرم جميل بخيت الذي بدا وكأنه يعاني من الاصابة.
أدار اللقاء الحكمان احمد المطوع وجاسم السويلم.

إصابة سند في العضلة الخلفية

كشفت الفحوصات الطبية ان لاعب نادي السالمية عبدالرحمن سند يعاني من اصابة بسيطة في العضلة الخلفية، وسيتمكن من اللعب في مباراة فريقه الاسبوع المقبل أمام برقان.

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *